السيارات

تراجع تاريخي في مبيعات تسلا لكن الوضع أفضل.. كيف؟

(CNN) — سجلت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية، تسلا، انخفاضًا كبيرًا في مبيعات السيارات خلال الربع الأول من العام الجاري، بينما تقول الشركة إنها واثقة في بلوغ هدف مبيعاتها السنوية.

وأوضح بيان للشركة، الأربعاء، أنه تم تسليم حوالي 63 ألف سيارة للعملاء في الأشهر الثلاثة الأولى من 2019، بانخفاض  31٪ مقارنة بالربع السابق. وشملت أرقام المبيعات الإجمالية حوالي 50.9 ألف سيارة سيدان من طراز 3 الأكثر مبيعًا، و12.1 ألف سيارة سيدان طرازي S الفاخر وطراز X للدفع الرباعي.

يعد هذا أول انخفاض في مبيعات تسلا على أساس ربعي منذ نحو عامين، ويعتبر تباطؤ المبيعات مصدر قلق لأن تسلا تحتاج للحفاظ على وتيرة مبيعاتها عالية لسداد ديونها الكبيرة.

وتحسب تسلا عملية البيع عندما يتم تسليم السيارة، وليس عند تقديم طلب جديد أو حجز، لأن العملاء يدفعون الثمن بالكامل فقط عندما يستلمون سياراتهم بالفعل، لذا فإن أرقام المبيعات لا تعكس بالضرورة حجم الطلب.

ولا تعتبر أرقام المبيعات مُفاجئة، إذ توقع محللو وول ستريت أن تبلغ مبيعات وتسليم طراز 3 50 ألفا، وكانت تسلا قد قالت بالفعل إنها تتوقع أن تكون شحنات طرازي S و X أقل مما كانت عليه قبل عام.

قال دانييل آيفز ، العضو المنتدب لشركة إيكوتي ريسيرش، إن وول ستريت كانت مستعدة بالفعل لأداء ربعي سئ لتسلا.

وأضاف آيفز أن المبيعات الإجمالية كانت ضعيفة بشكل واضح، لكن الرقم التراجع الربعي يعتبر “مطبا هوائيا”، موضحا أنه متحمس لأن عمليات تسليم طراز 3 كانت أفضل من التوقعات السيئة.

وتعد مبيعات الربع الأخير أعلى بكثير من الربع الأول من عام 2018، عندما بدأ إنتاج موديل 3، إذ باعت الشركة خلال هذا الربع أقل من 30 ألف سيارة، لكن مبيعات تسلا لم تنخفض كثيراً بين الربعين.

ظروف تسببت في الانخفاض

أولاً، سارعت تسلا إلى إتمام بعض المبيعات قبل نهاية العام الماضي حتى يتمكن المشترون من الاستفادة من قرض ضريبي فيدرالي قيمته 7500 دولار، ما قلل من المبلغ الذي كان على الناس دفعه مقابل سيارات تسلا، وتم تخفيض الإعفاء الضريبي إلى النصف للمبيعات في عام 2019، ما يزيد احتمالات أن تصبح مبيعات تسلا أصعب إلى حد ما للمشترين المهتمين بالسعر.

ووأوضحت الشركة، الأربعاء، أن الطلبيات الأمريكية على سيارات موديل 3 تجاوزت بشكل ملحوظ عمليات التسليم، ما يشير إلى أنه لا يزال هناك طلب قوي على السيارات، وقالت تسلا: “نؤكد من جديد توقعاتنا السابقة بمبيعات من 360 ألف إلى 400 ألف سيارة في عام 2019”.

ثانيًا، بدأت الشركة في شحن طرازها 3 إلى الصين وأوروبا لأول مرة في الربع الأول.

وكانت المبيعات الدولية بمثابة تحد لوجستي لشركة تسلا، التي قالت الأربعاء، إنها واجهت العديد من التحديات مع زيادة هائلة في الشحنات إلى الخارج، وهو ما حذرت المستثمرين منه من قبل.

وتوقعت أن يتم نقل عدد كبير من عمليات تسليم المركبات إلى الربع الثاني بسبب التحديات اللوجيستية، حيث كانت هناك حوالي 10.6 ألف سيارة في طريقها مع نهاية الربع الأول.

وقال إيلون موسك، الرئيس التنفيذي للشركة في يناير/كانون ثان، إنه لا يزال متفائلاً بشأن تحقيق أرباح في الربع الأول، لكنه اعترف بعد شهر واحد بأنه يتوقع خسارة متواضعة في الربع الأول، وبحلول منتصف شهر مارس /آذار، أرسل موسك بريدًا إليكترونيًا إلى الموظفين طالبهم فيه بالقيام بكل ما في وسعهم لتسليم كل سيارة ممكنة قبل نهاية الربع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق